اشار عضو تكتل "​لبنان القوي​" النائب ​ماريو عون​ الى أن تحالف "​مار مخايل​" ذي البعد الاستراتيجي قائم ولم يُمسّ، لافتاً في تصريح صحفي، إلى أن هناك تبايناً وتباعداً واضحين بين وجهة نظر "التيار" ووجهة نظر "​الثنائي الشيعي​" من عملية ​تشكيل الحكومة​ والتي نصر فيها على مبدأ المداورة في الحقائب فيما يتمسك "الثنائي" ب​وزارة المال​.

واوضح عون: "سبق الملف الحكومي خلافات حول مقاربات ملفات الإصلاح و​الفساد​ لكنّ الانهيار الحاصل على الصعد كافة لم يترك لنا ترف الأخذ والرد والتعبير عن عدم رضانا عن طريقة مقاربة "​حزب الله​" لهذه الملفات، علماً بأننا مقتنعون بأن دولة سليمة معافاة خالية من الفساد أفضل بكثير للمقاومة".
ونفى عون أن تكون قيادة "الوطني الحر" تخشى ​العقوبات الأميركية​ ما يجعلها تأخذ مسافة معينة عن الحزب، معتبراً أنه ليس هناك ما تستند إليه ​الإدارة الأميركية​ لفرض هكذا عقوبات، مشدداً على أن أي قرار في هذا التجاه سيكون "مجحفاً".