زار نائب رئيس "​التيار الوطني الحر​" لشؤون العمل الوطني الوزير السابق ​طارق الخطيب​، بتكليف من رئيس "التيار" النائب ​جبران باسيل​، على رأس وفد حزبي، مقر ​السفارة السورية​ في ​اليرزة​، حيث التقى الوفد، ​السفير السوري​ ​علي عبد الكريم علي​.


وأكد السفير السوري، "ثبات العلاقة الاستراتيجية بين دمشق والتيار، ومتانتها، ومنعتها، وفي مقدمها، الحفاظ على وحدة الأرض، و​مكافحة الإرهاب​، الذي يستدعي مزيدا من التنسيق والتعاون بين الجيشين ال​لبنان​ي والسوري"، مذكرا بـ"نجاح تجربة تطهير جرود ​سلسلة الجبال الشرقية​ من رجس الإرهاب، الذي تحقق، بفضل التعاون بين الجيشين و​المقاومة​".

وجدد السفير السوري تأكيد بلاده، "التمسك بالحقوق العربية كافة، وبخاصةٍ إقامة أفضل العلاقات مع لبنان، الذي تربطه مع ​سوريا​، أرض واحدة، ومصير مشترك، وأواصر قربى، ولو كان لكل من البلدين، ​دستور​ ونظام سياسي خاص به".

بدروه، شدد الخطيب على "ضرورة تفعيل العلاقات اللبنانية - السورية، لما فيه ضمان مصلحة البلدين، وفق رؤية "التيار" الثابتة لهذه العلاقات"، مؤكدا "تمسك التيار وباسيل، بالاحترام المتبادل مع ​القيادة​ السورية"، متمنيا "لها وللشعب السوري الشقيق، الخروج من أزمته الراهنة".