انتقد المنسق الخاص للامم المتحدة في ​لبنان​ ​يان كوبيتش​ هذه الدرجة من قلة المسؤولية، حين يكون مصير لبنان وشعبه على المحك.

وفي تصريح له عبر مواقع التواصل الاجتماعي، توجّه كوبيتش الى المسؤولين اللبنانيين، بالقول: "هل فوّتم فعلا الفرصة الاخيرة التي أوجدتها ​فرنسا​؟ متى ستوقفون هذه اللعبة المعتادة؟ استمعوا الى صرخات شعبكم وحاجاتهم، واجعلوا الاولوية لمستقبل لبنان".
وكان قد أعلن رئيس ​الحكومة​ المكلف ​مصطفى أديب​ في تصريح له من ​قصر بعبدا​ بعد لقاء ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​ الى عن أنه "حرصا مني على الوحدة الوطنية بدستوريتها وميثاقيتها، فإنّي اعتذر عن متابعة مهمّة ​تشكيل الحكومة​، متمنيا لمن سيتم اختياره للمهمّة الشاقة من بعدي كامل التوفيق في مواجهة الاخطار الداهمة المحدقة ببلدنا وشعبنا واقتصادنا".