دعا الدكتور ​عبد الرحمن البزري​ أهالي صيدا ومنطقتها إلى التقيّد بالتعليمات والتوجيهات الصحية من أجل حمايتهم من وباء ​الكورونا​، معتبراً أن الدعوة إلى الإغلاق التام فيها الكثير من السلبيات المعيشية والإقتصادية، إلاّ أنها إذا طبقت بشكل سليمٍ وعادل سيكون لها فعل إيجابي في حماية ​الأمن​ الصحي للمواطنين، مشيراً إلى أن تجهيز ​مستشفى صيدا الحكومي​ قد بدأ منذ عدة أشهر، وكان هُنالك جهود كبيرة قامت بها ​وزارة الصحة​، كما قام بها العديد من المواطنين وفاعلي الخير الذين قدموا هبات مالية إضافة إلى هبات عينية وتقنية لهذا المستشفى لكي يتمكن من مواجهة وباء الكورونا وإستقبال المرضى رغم ظروفه الصعبة التي إنطلق منها.

وأضاف البزري إن مستشفى صيدا الحكومي قد شهد الكثير من عمليات التجهيز والتحضير سواء لناحية الغرف المخصصة لمرضى الكورونا أم لناحية التجهيزات الضرورية، ودخول ​المستشفيات الخاصة​ في الأسابيع الأخيرة إلى جانب مستشفى صيدا الحكومي في معركة الكورونا من أجل مواجهة هذا المرض هو دليل عافية صحية في المدينة، ودليل على تفاعل القطاع الطبي والإستشفائي في صيدا وضواحيها بصورة إيجابية.
وختم البزري مطالباً الإسراع في إفتتاح ​المستشفى التركي​ في صيدا لكي يقوم بدوره المنوط به وهو معالجة الصدمات و​الحروق​، إضافة الى العديد من الحالات المرضية الأخرى مما يُعطي مساحة أكبر لمستشفى صيدا الحكومي في عملية إستيعاب المزيد من مرضى الكورونا.