أكد نقيب مستوردي ​الأدوية​ ​كريم جبارة​، في حديث لصحيفة "الشرق الأوسط" أنه "حتى اللحظة، لم يتمّ الاتفاق على آلية نهائية لترشيد دعم ​الدواء​"، موضحا أن "اللجنة المخصصة لبحث هذا الملف، والمؤلفة من القطاعات العاملة في الدواء و​وزارة الصحة​ و​رئاسة​ الوزراء و​مصرف لبنان​، لا تزال تناقش الآلية الأفضل، وذلك انطلاقا من معيارين اثنين هما: التخفيف من الضغط على احتياطي مصرف لبنان من العملات الأجنبيّة، والحفاظ على مستوى ​القطاع الصحي​ الذي يحتل مراتب عالمية متقدمة".

وعن اعتماد وضع لائحة تحدد فيها الأدوية الأساسية، اعتبر أن "هذه الآلية بترشيد الدواء صعب جدا"، مشيرا الى أنه "من الصعب أن يجمع الأطباء على ما هو أساسي من الدواء من عدمه، إلّا إذا كان سيتم اعتماد لائحة ​منظمة الصحة العالمية​ في هذا الإطار والتي وضعت للدول الفقيرة لتأمين أقل الممكن للمواطنين".

وبين جبارة أنه "إذا تمّ اعتماد هذه اللائحة فإنّ الدعم لن يشمل الكثير من العلاجات لأمراض خطيرة؛ منها مثلا ​سرطان الثدي​"، كاشفا أنّ "اللجنة تعمل بشكل حثيث لإيجاد الحلول وأنّها ستخرج بالتوصيات قريبا جدا".
​​​​​​​