كشف عضو تكتل "​لبنان​ القوي" النائب ​آلان عون​، أنّ "من المتوقّع أن يزور رئيس الحكومة المكلّف ​سعد الحريري​، رئيس الجمهورية ​ميشال عون​ في الساعات الـ48 المقبلة، والحريري سيطرح تصوّرًا للرئيس عون عن شكل الحكومة، على أن يتمّ استكمال التشاور في الأسماء بينهما في ما بعدها".


ولفت في حديث تلفزيوني، إلى أنّ "إرادة المكوّنات الأساسيّة في ​تشكيل الحكومة​ لا يمكن تغييبها، ورئيس الحمهورية هو شريك أساسي في تسمية الوزراء ويجب تشكيل الحكومة ضمن عمليّة تشاركيّة". وعن العلاقة بين "​التيار الوطني الحر​" و"​تيار المستقبل​"، أوضح أنّ "العلاقة عاديّة ولا يوجد أي توتّر، لكنالاستمرار بال​سياسة​ الاقتصاديّة ذاتها انتحار يوجد جفاء"، متوقّعًا أن "تعود العلاقة كما كانت".

ورأى عون أنّ "لبنان بلد تضييع الوقت والفرص"، مشيرًا إلى أنّ "اعتبارات اللبنانيّين اقتصاديّة ومالية واجتماعيّة وليس سياسية، والموجودون في المراكز الرئيسية في الدولة مسؤولون عن ضمان تحقيق أداء استثنائي لإنقاذ البلد".

وركّز على أنّ "المطلوب توقيف سياسة الاستهلاك من جيوب الناس، وأخذ تدابير وإجراءات للمحافظة على القدرة الشرائيّة للمواطنين، ويجب ترشيد الدعم لمصلحة الفئات الأكثر حاجة"، مبيّنًا أنّه "يجرى البحث مع "​البنك الدولي​" عن آليّة لإنجاح ذلك، فالاستمرار بالسياسة الاقتصاديّة ذاتها انتحار، وبالتالي هناك ضرورة لوضع خطّة متكاملة من دون القضاء على أموال الدولة المتبقية".