أعلنت مديرية العلاقات العامة في ​الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي​، في بيان أنه "في ظل تزايد عدد المصابين بجائحة كورونا يوما بعد يوم وفي ظل قلق المواطن اللبناني من رفع الدعم عن ​الدواء​ و​المستلزمات الطبية​ والمعالجة داخل المستشفى، طمأن المدير العام للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي ​محمد كركي​ المضمونين، فأصدر المذكرة الإعلامية رقم 650 تاريخ 8/ 12/ 2020 بناء على موافقة مجلس الإدارة، القرار رقم 1140 الجلسة عدد 858 تاريخ 4/ 12/ 2020، قضى بموجبها ما يلي:

يضاف الى مقدار الأجر اليومي للسرير عن اقامة المضمون المصاب ب "​فيروس كورونا​" مبلغا وقدره:
" 000 200 ل.ل. ( فقط مائتا ألف ليرة لبنانية لا غير) في الغرفة العادية.
" 000 400 ل.ل. ( فقط أربعماية ألف ليرة لبنانية لا غير) في غرفة العناية الفائقة. وذلك بدل استعمال مستلزمات الحماية الشخصية من هذا الوباء "PPES".
" يشمل رفع التعرفة كافة مرضى كورونا الذين دخلوا أو كانوا داخل المستشفى بتاريخ 18/ 11/ 2020.
وبهذه المناسبة يعيد الكتور كركي تجديد إلتزامه إتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتخفيف وطأة ​الأزمة​ الإقتصادية والإجتماعية والمالية عن كاهل المضمونين اللبنانيين.
ويطلب د. كركي من جميع مقدمي الخدمات الصحية والطبية وخاصة ​المستشفيات​ عدم تقاضي فروقات مالية خارج التعرفات المقرة من قبل ادارة الصندوق".

وذكر كركي ​الدولة اللبنانية​ بـ"ضرورة ايفاء المستحقات المتوجبة عليها للضمان قبل نهاية العام 2020 بعد أن تجاوزت الديون المتوجبة عليها الـ 500 4 مليار ل.ل"، داعيا "كل الجهات المعنية التعاون في ما بينها من أجل تجاوز هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد بأقل التداعيات والخسائر الممكنة".