اعتبر نائب قائد قوة "​القدس​" في الحرس الثوري ال​ايران​ي العميد محمد حجازي أن ​اسرائيل​ ودول مثل ​السعودية​ يسعون الى اثارة الازمة والتوتر والوصول الى اهدافهم في ايام الرئيس ​دونالد ترامب​ الاخيرة ب​الرئاسة الاميركية​.

وفي تصريح له، رأى حجازي أن "ترامب منهمك الان بقضية ​الانتخابات الرئاسية​ ولو اراد القيام بعملية جبانة اخرى واثارة التوتر فمن المستبعد ان تواكبه الاجهزة الاميركية المعنية مثل ​الجيش​ ولكن من المؤكد ان اسرائيل والسعودية سيعملان على توريطه واغراقه في التوتر والازمة بالمنطقة للانتقام من ايران وجعل الرئيس الاميركي القادم في منحدر السقوط وطريق لا عودة عنه بحيث يكون مضطرا لمتابعة قرارات ترامب".
وأضاف :"بطبيعة الحال لا نتوقع البصيرة من الحكام الاميركيين الا اننا نقول ايران وقواتها المسلحة جاهزة ويقظة وتراقب وترصد تحركاتهم التي لا مبرر لها في المنطقة وان ما يقومون به هو نوع من المغامرة واختلاق الازمة لذا عليهم ان يحذروا ولا يورطوا مؤيديهم ويخلقوا لهم المشاكل".