أفاد مراسل "​النشرة​" في ​النبطية​ بأن اجواء طبيعية خيمت في النبطية ومنطقتها في اليوم الاول من ​الاقفال العام​ الذي تقرر لمواجهة تفشي ​فيروس كورونا​، فالتزمت المؤسسات والمحال التجارية المستثناة من القرار بالاقفال.

ففي النبطية فتحت الادارات الرسمية ابوابها بعدما تقررت المناوبة بين الموظفين بشكل جزئي، كذلك فتحت ​المصارف​ ابوابها، وشهد ​السوق التجاري​ في النبطية حركة طبيعية والتزمت محال الالبسة فقط بالاقفال .
وفي منطقة مرج ​زبدين​ -حاروف -تول- مدخل ​الدوير​ الشرقي والتي تعتبر منطقة صناعية لكثرة محال تصليح وبيع قطع السيارات والحدادة والمعامل الصناعية الصغيرة ، فقد شهدت حركة طبيعية ، في غياب الالتزام باستعمال ​الكمامة​ او التباعد الاجتماعي، كذلك شهدت المدينة الصناعية في ​كفررمان​ يوما عاديا .
وشكا اصحاب ​محلات​ الحلاقة من الاجحاف الذي طالهم "اذ الاستثناءات طالت معظم المؤسسات اللي مصلحتهم التي يعتاشون منها وعائلاتهم يوما بيوم". كذلك رفع اصحاب "كيوسكات" بيع القهوة على ​الطرقات​ صرختهم " متسائلين اين المساواة بين الازدحام في ​التعاونيات​ التجارية والملاحم وبين ان نبيع في اليوم الواحد لعدة زبائن ونشتري لقمة عيش لاولادنا".