اعادت ​الدولة السورية​ فتح ممر ​الصالحية​ البري الذي يربط بين المناطق التي يسيطر عليها ​الجيش السوري​ ومناطق ريف ​دير الزور​ الشمالي التي تسيطر عليها قسد.

ويسهم المعبر بربط ضفتي ​نهر الفرات​ ويعود افتتاحه لاسباب انسانية منها تسهيل عبور الاهالي بين مناطقهم والمناطق المحررة ويسهل على المواطنيين عمليات الشراء والبيع للبضائع .
وكانت قد اغلقت قوات قسد المعبر في ايلول الماضي بحجة تطبيق ​قانون قيصر​ وعمدت الى تدمير المعابر المائية على ضفتي الفرات في المنطقة بمساندة ​التحالف الدولي​ لمنع أي محاولات تقدم للجيش تجاه مناطق سيطرتها.
وتفصل بلدة الصالحية بين مناطق سيطرة الدولة و​القوات​ الكردية وتعتبر شريانًا اقتصاديًا لأهالي المنطقة لنقل البضائع التجارية وغيرها