توفي النائب ​ميشال المر​ عن عمر ناهز الـ89 عامًا، بعد معاناة مع المرض ونتيجة مضاعفات إصابته بفيروس كورونا منذ شهر ونصف تقريباً، حيث دخل المستشفى منذ أسابيع.

وفي ما يلي نبذة عن حياته:
ولد المّر في بتغرين في 29 أيلول عام 1932، ووالده الياس المّر، ووالدته روز صليبا. لديه شقيق واحد هو غبريال المّر وأربع شقيقات بينهم والدة رئيس مجلس إدارة "النشرة" المؤرخة والشاعرة مي المر.

دخل ميشال المّر المجلس النيابي للمرة الاولى في العام 1968. وعين وزيرا" للبريد والبرق والهاتف في حكومة الرئيس الراحل رشيد كرامي عام 1969 ووزيرا" للبريد والاسكان عام 1977 في الحكومة الرئيس سليم الحص ووزيرا" للبريد في حكومة الرئيس الراحل شفيق الوزان عام 1980.

وبعد اتفاق الطائف عُيّن نائبًا عن مقعد الروم الأرثوذكس في عاليه، وترشّح بعدها لانتخابات أعوام 1992 و1996 و2000 و2005 و2009 واستطاع النجاح بها، وخلال دوره عام 1992 ترأّس كتلة نيابية مكوّنة من عشرة نوّاب، وفي دورة عامي 1996 و2000 ترأّس كتله من سبعة نواب، بينما في دورة عام 2005 كان عضوًا في تكتل التغيير والإصلاح الذي يرأسه حليفة بالانتخابات النائب ميشال عون، وذلك قبل أن يترك التكتّل ويعلن أنه عضو مستقل.
انتخب في تشرين الاول 2004 نائبًا لرئيس مجلس النواب، وذلك بعد تولّي نائب الرئيس إيلي الفرزلي منصب وزاري في حكومة الرئيس عمر كرامي.
حمل طوال مشواره السياسي العديد من الحقائب الوزارية مع تولّيه منصب نائب رئيس مجلس الوزراء:

-وزيرًا للإسكان والتعاونيات ووزيرًا للبرق والبريد والهاتف من 16 تموز 1979 حتى 25 تشرين الاول 1980 في حكومة الرئيس سليم الحص في عهد الرئيس إلياس سركيس.
-وزيرًا للبرق والبريد والهاتف من 25 تشرين الاول 1980 حتى 7 تشرين الاول 1982 في حكومة الرئيس شفيق الوزان بعهد الرئيس إلياس سركيس.
-نائبًا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرًا للدفاع الوطني من 24 كانون الثاني 1990 حتى 16 ايار 1992 في حكومة الرئيس عمر كرامي في عهد الرئيس إلياس الهراوي.
-نائبًا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرًا للدفاع الوطني من 16 ايار 1992 حتى 31 تشرين الاول 1992 في حكومة الرئيس رشيد الصلح في عهد الرئيس إلياس الهراوي، كما إنه من 16 ايلول 1992 أصبح بالإضافة إلى منصبه السابق وزيرًا للبريد والمواصلات السلكية واللاسلكية.
-نائبًا لرئيس مجلس الوزراء من 31 تشرين الاول 1992 حتى 25 ايار 1995 في حكومة رفيق الحريري في عهد الرئيس إلياس الهراوي، وفي 2 ايلول 1994 أصبح بالإضافة إلى ذلك وزيرًا للداخلية.
نائبًا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرًا للداخلية من 25 ايار 1995 حتى 7 كانون الاول 1996 في حكومة الرئيس رفيق الحريري في عهد الرئيس إلياس الهراوي.
-نائبًا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرًا للداخلية من 7 تشرين الثاني 1996 حتى 4 كانون الاول 1998 في حكومة الرئيس رفيق الحريري في عهد الرئيس إلياس الهراوي.
-نائبًا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرًا للداخلية ووزير دولة للشؤون البلدية والقروية من 4 كانون الاول 1998 حتى 26 تشرين الاول 2000 في حكومة الرئيس سليم الحص في عهد الرئيس إميل لحود.

يذكر أن المر كان عراب الاتفاق الثلاثي بين نبيه بري ووليد جنبلاط وايلي حبيقة، ومن أحد عرابي إنتخاب الرئيس الراحل بشير الجميل رئيسا للجمهورية، وشارك في مختلف طاولات الحوار الوطني التي عقدت في مجلس النواب وبعبدا كممثل عن الطائفة الارثوذكسية.

هذا وتعرض المر لمحاولة اغتيال على طريق انطلياس في العام 1991.

وفي هذه المناسبة الاليمة تتقدم أسرة "النشرة" برئاسة رئيس مجلس ادارتها المهندس أرز المر، من عائلة الراحل بأحر التعازي سائلة الله ان يتغمده بواسع رحمته وان يلهم ذويه الصبر والسلوان.