أكد ​وزير الصناعة​ في ​حكومة​ ​تصريف الأعمال​ ​عماد حب الله​، أن "الأولوية الأولى هي للصحة، ولا يعني ذلك أننا نتجاهل ​الوضع الاقتصادي​ والاجتماعي للناس ، وعلى المواطنين فهم خطة ​وزارة الصحة​ وحماية ​القطاع الصحي​".

وفي حديث اذاعي، أوضح حب الله أن "كل ما نقوم به لا ينفع في حال لم يلتزم المواطن بالاجراءات، لذلك طلبنا من المواطنين الجلوس في المنزل ، وبالمقابل علينا كحكومة تأمين مستلزمات المواطنين ومقومات الصمود في المنزل وكل هذا بحاجة الى خطة اقتصادية مع الخطة الصحية".
واضاف "هناك أفراد للأسف غير مقتنعة أن التجمعات تنشر الوباء، وإن لم نلتزم جميعاً الوباء سينتشر وسنضطر للتشدد في الاجراءات، وعلى القوى العسكرية والبلديات التشدد أيضاً لكي لا نضطر للإقفال مجدداً".

وتابع :"بالامس كان لدينا جولة مع النائب المستقيل نعمة افرام على بعض المستشفيات التي تستعمل اجهزة التنفس المصنوعة في لبنان، وكان عنوان جولتي هو الثقة بالصناعة المحلية".

ورأى حب الله أن "المشكلة في لبنان هي أن الحكومات السابقة خانت الناس، وأفقدت المواطنين الثقة بالصناعة اللبنانية ، نحن نثق بكل مصانعنا وبالأخص مصانع الدواء، كفى تشكيكاً بقدراتنا المحلية".