أوضحت مصادر قضائيّة لصحيفة "الأنباء" الكويتيّة، أنّ "المحقّق العدلي في ملف انفجار مرفأ ​بيروت​ القاضي ​فادي صوان​، استدعى وزير الأشغال العامّة والنقل السابق ​يوسف فنيانوس​، لاستجوابه كمدَّعى عليه الخميس المقبل، فيما لم يحدّد موعدًا لاستجواب باقي السياسيّين المدّعى عليهم، وهم رئيس حكومة تصرف الأعمال ​حسان دياب​ والوزيرين السابقين ​علي حسن خليل​ و​غازي زعيتر​، بانتظار أن تبتّ ​محكمة التمييز الجزائية​ بمذكّرة الأخيرَين، لجهة قبول طلبهما نقل القضية من يد صوان الى قاض آخر، أو رفضه".


وأشارت إلى أنّ "صوان سيستجوب الخميس أيضًا المدير الإقليمي السابق للجمارك في بيروت موسى هزيمة، بصفة مدّعى عليه، على أن يسبق ذلك جلسة يعقدها يوم الإثنين مخصّصة لاستجواب رئيس مجلس إدارة واستثمار ​مرفأ بيروت​ باسم القيسي، كممثّل قانوني لهذه الإدارة المدّعى عليها، كما يستجوب المدّعى عليه مصطفى بغدادي، وهو الوكيل البحري لباخرة "روسوس" الّتي نقلت شحنة ​نترات الأمونيوم​ من ​موزمبيق​ إلى بيروت".

وتوقّعت مصادر متابعة لمسار التحقيق، أن "يكون الأسبوع الّذي يليه حافلًا بالاستجوابات"، مرجّحةً أن "يجري صوان مقابلة في مكتبه بين المدير العام لجهاز أمن الدولة المدّعى عليه اللواء ​طوني صليبا​، والرائد في الجهاز الموقوف جوزيف النداف".