ردّ نائب رئيس ​الحزب الديمقراطي اللبناني​ ​نسيب الجوهري​ في بيان، على كلام النائب ​بلال عبدالله​، معتبرًا أن "تجربتنا مع البعض جعلتنا واثقين أنّ الحقّ لا يعطى بل ينتزع بالمطالبة وأحياناً بالقوّة، فكيف إن كان هذا الحق مع من لا يعرف ما له وما عليه، ومع من أعطى لنفسه حقّ التسلّط والإستفراد".

وتابع: "إن كنّا قد وصلنا إلى قعر الأزمان، فكلامك اليوم والإذن الذي أُعطيَ لك بالتدخل في حقّ الدروز، والتحديد لحزبنا ورئيسه الأمير ​طلال أرسلان​ كيفية تمثيله حكومياً، لهو خير دليل على ذلك".
وختم الجوهري: "تمثيلنا التاريخي منذ آلاف السنين، هو كتمثيلنا اليوم، وحتماً سيبقى كذلك إلى دهر الداهرين، تمثيلٌ توحيديٌّ شريفٌ، لأبناء ​طائفة الموحدين الدروز​ الشرفاء، و​السلام​".