يُلقي الرئيس الأميركي السابق ​دونالد ترامب​ نهاية الأسبوع المقبل في ​أورلاندو​ ب​ولاية فلوريدا​ أول خطاب له منذ مغادرته ​البيت الأبيض​ في 20 كانون الثاني.

ويأتي الخطاب المتوقع في 28 شباط، في إطار "​مؤتمر​ العمل السياسي المحافظ"، وهو أكبر تجمّع سنوي للمحافظين الأميركيين، وفق ما أفاد مقربون منه.
وسيتحدث ترامب عن "مستقبل ​الحزب الجمهوري​ والحركة المحافظة"، وفق ما أفاد محيطه وكالة فرانس برس.
ويُنتظر أن يتحدث الرئيس السابق أيضا عن ​الهجرة​ و"السياسات الكارثيّة" لخلفه ​جو بايدن​ في هذا الملف، وفق المصدر ذاته.
وتمّت تبرئة الرئيس الأميركي السابق في ثاني محاكمة رامية لعزله أمام ​مجلس الشيوخ​ ولم تتوافر غالبيّة الثلثين المطلوبة لإدانته بتهمة التحريض على هجوم السادس من كانون الثاني، على مقر ​الكابيتول​ والذي نفّذه أنصار له في مسعى لمنع ​الكونغرس​ من المصادقة على فوز بايدن.
ولا يزال ترمب يمثّل قوّة فاعلة في ​السياسة​ الأميركية. ويريد ثلاثة أرباع الجمهوريين أن يؤدي ترمب دورًا بارزًا في الحزب، وفقًا لاستطلاع أجرته جامعة كوينيبياك هذا الأسبوع.