رأى مدير مستشفى بيروت الحكومي الدكتور فراس الأبيض أن "الطريقة الوحيدة للحصول على أخبار جيدة عن ​الكورونا​ و​اللقاح​ حاليا هي تحويل الانتباه بعيدًا عن ​الأخبار​ المحلية. ففي مختلف أنحاء ​العالم​، اعداد الكورونا في تراجع. وقد تمكن العديد من البلدان من طرح اللقاح دون عقبات، وكانت النتائج واعدة للغاية".


وأكد في تصريح على مواقع التواصل الاجتماعي ان "اللقاح ينقذ الأرواح. فمن غير المرجح أن يصاب الأفراد الذين تم تلقيحهم بعدوى كورونا الشديدة. والأمر الأكثر تشجيعًا هو البيانات التي تشير إلى أن اللقاحات فعالة أيضًا في تخفيض انتقال العدوى. لا يمكن لحملة التلقيح الناجحة أن تنقذ الأرواح فحسب، بل يمكن أن تساعد الاقتصاد أيضًا". وأضاف "مع توفر المزيد من اللقاحات في جميع أنحاء العالم، وانخفاض عدد الإصابات بفيروس الكورونا بشكل كبير ، سيتمكن لبنان من الوصول إلى المزيد من اللقاحات. وستؤدي مشاركة القطاع الخاص أيضًا إلى تحسين طرح اللقاح. ستأتي أخبار أفضل، على الرغم من أن الأوان سيكون قد فات بالنسبة للبعض".