أعلن الرئيس الكوري الجنوبي ​مون جيه إن​ أن ​كوريا الجنوبية​ لن تتوقف عن السعي من أجل تعاون أقوى مع ​اليابان​، موضحا أن ذلك سيكون مفيدا أيضا للشراكة الثلاثية مع ​الولايات المتحدة الأميركية​.


وأكد ان "حكومتنا جاهزة للجلوس مع ​الحكومة اليابانية​ في أي وقت للحوار"، وقال: "أنا على ثقة من أن البلاد المتجاورة يمكنها حل القضايا ​المعلقة​ المتعلقة بالتاريخ المشترك بحكمة، إذا شاركوا الأفكار مع وضع أنفسها مكان بعضها البعض".

ودعا الرئيس البلدين لتخطي "عقبة" الفشل في فصل الشؤون التاريخية عن مجهودات إرساء العلاقات الموجهة للمستقبل، مؤكدا ان "التعاون الثنائي سيكون مفيدا للبلدين، ولتحقيق الاستقرار والرخاء المشترك في شمال شرق آسيا".