علّقت بورصة ​اسطنبول​ التداول لمدة وجيزة الاثنين بعدما هبط مؤشرها الرئيسي بأكثر من ستة في المئة، في أعقاب إقالة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ​محافظ​ ​البنك المركزي​ الذي يحظى باحترام واسع.

وتوقف التداول لمدة 35 دقيقة قبل أن يستأنف الساعة 07,30 ت غ، بعدما هبط المؤشر الرئيسي بنسبة 6,65%. وتم ذلك بموجب آلية تعلّق التداول تلقائيا في حال حدوث تذبذبات حادة في أسعار الأسهم.

هذا وتراجعت ​الليرة التركية​ بأكثر من 17% مقابل ​الدولار​ في سوق الصرف الأجنبي بعد قرار اردوغان.


وجرى تداول العملة التركية عند 8,47 ليرات للدولار الواحد صباح اليوم في آسيا، مقابل 7,22 ليرات للدولار الواحد نهاية الأسبوع الماضي.