عقدت ​لجنة المرأة والطفل​ النيابية اجتماعا اليوم في ​مجلس النواب​ ترأسته رئيسة اللجنة النائب الدكتورة ​عناية عز الدين​ وخصص لاطلاع النواب الاعضاء في اللجنة على مستجدات معالجة ازمة انقطاع حليب الاطفال في ​لبنان​.

الاجتماع حضره الى جانب اعضاء اللجنة ​ممثلين​ عن ​اليونيسف​، ​وزارة الصحة​، جمعية طب الاطفال، ​وزارة الاقتصاد​، مركز الدراسات في مجلس النواب.
وقد ضعت عز الدين الحاضرين في اجواء الخطوات التي تعمل عليها لايجاد حل مستدام للأزمة وبما يتوافق مع معايير ​منظمة الصحة العالمية​ والمعايير الصحية السليمة التي تحفظ صحة الاطفال والامهات.
واشارت الى سلسلة إجتماعات عقدتها مع الوزارات ذات الصلة وجمعيات محلية ودولية معنية بالمسألة وتحدثت عن خطة عمل متكاملة تتضمن الوصول الى اليات تضمن وصول كميات ​الحليب​ اللازمة من عمر صفر حتى العام الاول اضافة الى حملة للتشجيع على الرضاعة الطبيعية ونشر الوعي حول التغذية التكميلية السليمة.
كما وعددت عز الدين اسباب الازمة الحالية وابرزها عدم صرف ​مصرف لبنان​ الاعتمادات للشركات المستوردة وتهافت اللبنانيين على تخزين الحليب، اضافة الى تسجيل لبنان نسب ضعيفة في الرضاعة الطبيعية نتيجة انتشار مفاهيم خاطئة تساهم فيها شركات استيراد حليب الاطفال وعدم التشجيع على الرضاعة الطبيعية.
واوضحت عز الدين ان الحملة التي ستطلق في أوائل شهر حزيران بعد استكمال كل التحضيرات تهدف الى وضع خريطة اللاعبين وأدوارهم، اضافة الى نشر الوعي بمشاركة ​وسائل التواصل الاجتماعي​ و​وسائل الاعلام​ لتصحيح وتغيير المفاهيم الخاطئة.
واعلنت عز الدين ان الخطة تتضمن تقديم منظمة ​اليونيسيف​ دعم مادي للعائلات التي تضم رضعا والمصنفة الاكثر فقرا، وان العمل جاري على وضع المعايير لاختيار العائلات المستحقة.
كما اكدت عز الدين على دور النواب كل في منطقته من خلال التنسيق مع الجهات ​البلدية​ والاهلية، بالاضافة الى مراجعة القوانين لتعديلها او اقتراح الجديد منها بما يتناسب والازمة القائمة، وأعلنت ان الاجتماعات المقبلة ستتم بحضور ممثلين عن نقابات الممرضين واخصائيات التغذية و​القابلات القانونيات​ و جمعية الطب النسائي والتوليد.