استقبل رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ رئيس ​لجنة الاقتصاد​ و​الصناعة​ والتجارة النيابية النائب ​فريد البستاني​ ورئيس ​المجلس الاقتصادي والاجتماعي​ ​شارل عربيد​ ، وتم البحث في الاوضاع الاقتصادية والمالية والورقة التشاركية التي أنجزها المجلس الاقتصادي والاجتماعي، وممثلون عن كافة ​الكتل النيابية​ وخبراء اقتصاديون كمدخل لاعادة توجيه الدعم.

ولفت عربيد عقب اللقاء إلى أنهم وضعوا بري بـ "نتيجة الورقة التي أعدها المجلس الاقتصادي، والتي شارك فيها ممثلون عن كافة الكتل النيابية وخبراء مستقلون قاموا بعمل تشاركي للوصول الى ورقة هدفها الوصول الى مدخل لتوجيه الدعم. طبعا موضوع الدعم وتوجيهه هو موضوع ​الساعة​، الكل يتحدث عنه والوقت حان لمصارحة الناس ومصارحة الشعب ال​لبنان​ي بالمسار الذي نتجه اليه".
كما أكد أن "المبادرة التي قام بها المجلس الاقتصادي الاجتماعي توصلت الى نتائج معينة طرحناها على بري وكان هناك تأييد من قبله، وفي الايام المقبلة سنلتقي ​رئيس الجمهورية​ ورئيس حكومة تصريف الاعمال ورئيس ​الحكومة​ المكلف وحاكمية ​مصرف لبنان​، لأن لها الدور الاساس".
وشدد عربيد على أن ما أنجزوه "هو مسار والورقة هي خارطة طريق، وأهم ما في هذه الورقة المقاربة الاجتماعية ​الانسان​ية، وما يهمنا في هذه الاجراءات هو الانسان اللبناني الذي يعيش واقعا اقتصاديا صعبا. لذا نأمل الوصول الى توافق على هذا المسار ويتم تبنيه ممن يجب ان يتبناه، ويأخذ طريقه الى حيز التنفيذ، ونستطيع خلال اسابيع الخروج تدريجيا من هذا الواقع ومن هذه المعضلة التي نمر بها".
بموازاة ذلك، استقبل بري سفير فلسطين في لبنان ​أشرف دبور​، وامين سر فصائل ​منظمة التحرير الفلسطينية​ وحركة "فتح" في لبنان ​فتحي ابو العردات​، وكان عرض للاوضاع العامة في لبنان والمنطقة وآخر التطورات المتصلة ب​القضية الفلسطينية​ و​العلاقات اللبنانية الفلسطينية​.
كذك تلقى بري برقية تهنئة من نظيره رئيس مجلس النواب التونسي الدكتور ​راشد الغنوشي​، لمناسبة حلول ​شهر رمضان​.