أعلنت ​الجامعة الإسلامية​ في ​لبنان​، في بيان، انها "حققت جائزة التميز من الإتحاد الدولي لجمعيات المخترعين(International Federation of Inventor's Assotiations) عبر مشاركتها في معرض ​بيروت​ الدولي للابتكار BIIS Beirut International Innovation Show 2021 الذي نظمته الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث "إفتراضيا" بالتعاون مع الإتحاد الدولي لجمعيات المخترعين IFIA برعاية ​وزير الصناعة​ في ​حكومة​ ​تصريف الأعمال​ الدكتور ​عماد حب الله​ في الفترة الممتدة من 8 نيسان الى 10 منه".


وقدمت الجامعة، وفق البيان، "مشروع جهاز ​التنفس​ الإصطناعي "NAFAS Ventilator" والذي اختارته ودعمته رئيسة الجامعة الدكتورة ​دينا المولى​ ونفذه فريق العمل بإشراف عميد ​كلية الهندسة​ في الجامعة الدكتور محمد عياش والمهندسين: ليليان الساحلي و​حسين هزيمة​ وأسماء سرحان مع المبرمج عباس دياب ومساعده الحسن شحادة".

وشارك في "هذا الحدث 70 مخترعا من 14 دولة هي: لبنان - كندا - ​ألمانيا​ - ​رومانيا​ - ​إيران​ - مصر - ​العراق​ - ​تركيا​ - ​أندونيسيا​ - ​المغرب​ - عمان - ​سوريا​ - ​اليمن​ - ​السودان​، وكانت مشاركتها عبر مؤسسات حكومية وخاصة منها شبكة المخترعين والمبتكرين الأتراك، المعهد القومي لبحوث الإسكان و​البناء​ المصري، معهد بحوث البترول المصري، منتدى المخترعين ​الرومان​، جمعية المخترعين والمبتكرين العراقيين، اتحاد الأكاديميين العرب، المعهد الأول للمخترعين في ​ايران​، بالاضافة الى شركات ألمانية وتركية وعراقية".

وحصد لبنان، بحسب البيان، "3 ميداليات ذهبية وتوج الحصاد بجائزة التميز التي حازتها الجامعة الإسلامية في لبنان عن ابتكارها لجهاز التنفس الإصطناعي NAFAS وهو جهاز تنفس مصمم ومخصص لمرضى كوفيد - 19 الذين يعانون ضيقا في التنفس".

وأضاف: "صمم هذا النظام الميكانيكي المزود أجهزة استشعار الضغط الطبية وصمامات الملف اللولبي وبرمجته لضمان تدفق الاوكسجين المطلوب الى المريض، مع مراعاة سلامته ايضا، وقد صنف من أهم الإبتكارات المشاركة في المعرض في مجالات ​الصحة​ وخصوصا أنه يأتي تلبية للحاجة في ظل أزمة الوباء العالمي الناتجة من ​فيروس​ ​كوفيد 19​".

وشكر الدكتور عياش الدكتورة المولى واللجنة المنظمة وصاحب الرعاية وزير الصناعة الدكتور حب الله، متمنيا "لو تساهم ​الدولة​ في رعاية المخترعين اللبنانيين وتنتقل بهم من الإختراع إلى الإنتاج والتسويق، وخصوصا في ظل ​الأزمة​ الإقتصادية الخانقة وصعوبة الإستيراد".