دانت اللجنة العامة للأوقاف في ​المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى​، "الاعتداء الاثم الذي استهدف مسجد بلدة جناتا ب​إلقاء قنبلة​ يدوية أحدثت أضرارا فيه"، وقال: "هذا العدوان عمل إجرامي موصوف نشجبه بشدة ونطالب ​الأجهزة الأمنية​ والقضائية بتكثيف تحقيقاتها لكشف الفاعلين وتحميلهم مسؤولية اعتدائهم واتخاذ الاجراءات الرادعة في حقهم ليكونوا عبرة لمن تسول له نفسه التعرض لدور العبادة وانتهاك حرمتها وترويع الآمنين واحداث فتنة بين المواطنين".


وشددت اللجنة في بيان على "ضرورة المحافظة على دور العبادة ورمزيتها ودورها وصون حرمتها بوصفها بيوت الله التي تجمع المؤمنين للعبادة وإحياء المناسبات الدينية والتعاون على البر والتقوى".

وطلبت من محامي ​المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى​ متابعة الموضوع لدى ​القضاء​ المختص.