أشار ممثل موزعي ​المحروقات​ في ​لبنان​ ​فادي أبو شقرا​ إلى أنه" نحن كقطاع محروقات نمر في ظروف صعبة، وشرحنا للوزير فهمي التجاوزات التي تحصل في ظل ​الوضع الاقتصادي​ الصعب بدء مما حصل مع ​الصهاريج​ في الشمال، وكان متجاوبا جدا في شأن حماية مؤسساتنا وأعمالنا لانه لا نستطيع الاستمرار في الوضع الذي هو عليه".

وشدد أبو شقرا خلال لقائه مع وزير الداخلية والبلديات في ​حكومة​ تصريف الأعمال ​محمد فهمي​ على "رفض ​وزارة الداخلية​ المطلق لتعبئة الغالونات، ونتمنى على المواطنين التجاوب".
كما ولفت إلى أنه "قد تم احتساب جدول تركيب الاسعار من يومين على 3900 ليرة اي اصبحت الصفيحة 68 الفا بعد اتصال مع معالي وزير الطاقة، لكن هناك فروقات للشركات لم تخرج بهذا الجدول، فبعض الشركات سلمت بضاعة والبعض الآخر لم تسلم، سنعالج هذا الامر مع وزارة الطاقة ومع المديرية العامة للنفط".