اعتبرت قيادة منطقة جبل لبنان والشمال في حزب الله في بيان، بانه "مجددا تنتهك الطائرات الصهيونية السيادة اللبنانية. مجددا تقصف الأراضي السورية عبر أجوائنا المستباحة في ظل صمت المنظمات الدولية ودعاة السيادة والإستقلال".


ولفت البيان الى "إن ما حصل ليل أمس هو اعتداء سافر من قبل طائرات العدو الصهيوني على الأراضي اللبنانية والسورية، وتحديدا على جزء عزيز على قلوبنا، بلدتي لحفد في قضاء جبيل والمجدل في قضاء الكورة. حيث حالت العناية الالهية دون وقوع مجزرة في البلدة واقتصرت الأضرار على الماديات".

وتابع البيان "اننا في منطقة جبل لبنان والشمال في حزب الله نقف الى جانب أهلنا في بلدة لحفد الجبيلية وكل البلدات التي تعرضت لأضرار نتيجة الاعتداء الصهيوني الأخير. ونسأل الله العلي القدير أن يحمي بلدنا لبنان من الاعتداءات الصهيونية التي لا يمكن الوقوف في وجهها إلا عبر المقاومة."