أوضح مدير عام هيئة "أوجيرو" ​عماد كريدية​ في حديث صحفي أن "انقطاع خدمة ​الإنترنت​ في لبنان طال 14 ألف مشترك من أصل مليون مشترك لم تصلهم الخدمة"، مؤكدا أن الغالبية العظمى ما زالت تحصل على خدمة الإنترنت تماما كما كانت قبل الأزمة".

وأوضح أن "انقطاع تسليم ​المحروقات​ الذي حصل في عطلة الأسبوع الماضي نظرا للبلبلة التي حصلت بعد قرار حاكم مصرف لبنان ​رياض سلامة​ ​رفع الدعم​، دفع المنشآت النفطية إلى عدم تسليم مادة المازوت"، مشيرا إلى أن "عدم تسليم المازوت لهيئة أوجيرو تسبب بانقطاعه عن السنترالات البعيدة وتوقفت عن العمل كليا".
ولا يستطيع كريدية تأكيد حصول الحل النهائي لمشكلة انقطاع خدمة الإنترنت، موضحا أنه "لطالما هناك مازوت، فالخدمة مستمرة"، منبهاً من أنه "في حال أوقفت المنشآت النفطية تسليمنا مادة المازوت أو الأوضاع الأمنية في الشارع حالت دون وصول المادة إلى السنترالات، فإنني لا أستطيع أن أضمن استمرار الخدمة في المناطق".