شهدت باحة ​السفارة​ الاندونيسية في ​بعبدا​ - اليرزة، الحادية عشرة والنصف من قبل ظهر اليوم، تظاهرة سلمية احتجاجا على خطف واحتجاز قراصنة و​إرهابيين​ باخرة شحن لبنانية ترفع علم بناما واسمها "سنيحة - سي" في ميناء باتام الاندونيسي.

وشارك في التظاهرة عائلات مالكيها والموظفون العاملون على متن السفينة "رفضا لاستمرار احتجازها".
تقدم المتظاهرين أحد مالكيها - مدير العمليات والناطق الرسمي باسم الشركة مالكة السفينة المقرصنة رائف شرف الدين والوكيل القانوني للشركة وعشرات اللبنانيين.

رافقت التظاهرة تدابير امنية قامت بها وحدات من قوى الامن الداخلي التي حاولت منع المتظاهرين من الاقتراب من مبنى السفارة لإيصال صوتهم. وبعد مفاوضات مع شرف الدين اقترب المتظاهرون على بعد امتار من باحة السفارة.

وفي وقت لاحق نجح المتظاهرون بإقناع مسؤولي السفارة باستقبال وفد منهم تقدمه شرف الدين وعدد من رفاقه. وجرى عرض واقع ما يجري واستمرار القراصنة باحتجاز السفينة في ميناء باتام - الاندونيسي، فوعدهم مسؤولون في السفارة "خيرا وتكليف من سيتابع القضية وملاحقتها على ان يلتقي الوفد ​السفير الاندونيسي​ في وقت لاحق لمناقشة ما يمكن القيام به لإحقاق الحق".

ورفع المتظاهرون لافتات تناشد الرئيس الاندونيسي جوكووي ويدودو "التدخل لاحقاق الحق ومواجهة الارهاب الدولي لفك اسر السفينة".