تسببت ​الامطار​ الفيضانية التي لا زالت تتساقط بغزارة في العديد من المناطق الجبلية في محافظة ​عكار​ بفيصانات وسيول اجتاحت الطرقات وخاصة في منطقة ​وادي خالد​، حيث تشكلت ​السيول​ على الطرقات وارتفاع في منسوب الاودية وفي مجرى ​النهر الكبير​. ووجهت الدعوات الى اهالي البلدات والقرى الواقعة عند مجرى النهر الكبير الى توخي الحذر مخافة حصول ​فيضانات​ خارجة عن السيطرة.


وفي بلدة القبيات ادت الامطار الى حصول العديد من الاتهيارات في الجدران على الطرقات في غابة المرغان التي تعرضت قبل نحو شهر ل​حرائق​ كارثية مدمرة. ويتخوف الاهالي في حال استمرار تساقط الامطار من حصول انجرافات للتربة حيث ترمدت اشجارها بشكل شبه تام.

وبدأت جرافات من قبل الاهالي والبلدية قبل القليل بمحاولات فتح الطرقات في حي القطلبة والمرغان التي اقفلتها الوحول والصخور التي حملتها ​الفيضانات​ المتدفقة من الغابات المحروقة، واجلاء العديد من الاشخاص الذين احتجزتهم الامطار داخل سياراتهم على هذه الطرقات، وكذلك الذين تهدمت جدران الدعم بالقرب من منازلهم في حي القطلبة بشكل خاص. وناشد الاهالي ​قوى الامن الداخلي​ وضع حواجز لها عند مداخل ومنافذ غابة المرغان لتحذير السائقين من مخاطر سلوك هذه الطرقات بفعل الانهيارات الحاصلة.