دشن قائد القطاع الغربي لليونيفيل العميد ستيفانو لاغوريو ورئيس بلدية دير قانون النهر عدنان قصير، محطة إنتاج أسمدة عضوية من خلال تدوير النفايات أنجزت لصالح قطاع النظافة، في حضور فاعليات جنوبية وبلدية، ممثلي الشؤون المدنية والصحة في القطاع الغربي لليونيفيل.

وتم إنشاء المبنى بتمويل إيطالي، وهو عبارة عن هيكل معدني (هنغار) يستخدم لجمع النفايات ويتضمن آلة ضاغطة وجهاز تسبيخ كان قد تم إنجاز المرحلة الأولى منه بتمويل من الشؤون المدنية في القطاع الغربي في العام 2020.
وأشاد رئيس البلدية بالعلاقة القوية بين المجتمع المحلي في البلدة واليونيفيل، وشكر بشكل خاص الوحدة الإيطالية على المساعدة التي تقدمها للمجتمع المحلي منذ سنوات عديدة والتي تتواصل بفضل مكتب التعاون المدني العسكري في القطاع الغربي.
بدوره توجه الجنرال لاغوريو بالشكر على حسن الإستقبال وأشار إلى أن "اليونيفيل وجنود حفظ السلام الإيطاليين على وجه الخصوص سعداء بمساعدة المجتمعات المحلية التي تهتم بصحة مواطنيها من خلال مشاريع مجدية، طويلة الأمد ومنفذة بشكل جيد شاكرا للبلدية حسن الضيافة والاستقبال.
وفي الختام تم تبادل الدروع التذكارية.