التقى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وفداً يمثل الكنائس الانجيلية في الولايات المتحدة الاميركية، برئاسة المطران رفول نجم، الذي تحدث في مستهل اللقاء شاكراً الرئيس عون على استقبالهم، ومعرباً عن سعادته لزيارة لبنان، وقال:"نحن قلقون جدا على لبنان الذي نحب، والذي ذكر اسمه في الكتاب المقدس 77 مرة. فلبنان بنظرنا يمثل مكانا استراتيجيا مهماً ليس فقط في منطقة الشرق الاوسط بل في العالم بأسره، ونعني ذلك من وجهة نظر روحية وليس سياسية. إننا نؤمن بشدة بأنه معقل قوي وملاذ آمن للكنيسة في الشرق الاوسط.

من جهته رحب الرئيس عون بالوفد مثنياً على العمل الذي تقوم به المجموعة لا سيما ان هدفها مساعدة الشعب اللبناني "ما يدل على التضامن مع لبنان في ظل هذه الازمة الصعبة النتائج وبروح طيّبة تحب مساعدة الآخرين. فهذه المحبة هي من صلب الديانة المسيحية التي تعتبر ان الانسان هو انسان مهما اختلفت ديانته، خصوصاً أن لبنان هو نموذج للعيش المشترك، ويختلف عن غيره من الاعراق والشعوب والدول."
واضاف:"لا يجب أن ننسى ان مساحة لبنان تمثل اليوم مساحة العالم بوجود ابنائه في بلاد الانتشار، الذين لم ينسوا وطنهم الام. واللبناني عبر ثقافته وحضارته، يستطيع ان يتأقلم في مختلف القارات، وذلك لأن ثقافته تمثل خُصالة الحضارات بسبب انتشاره في اصقاع العالم، واتقانه لمختلف اللغات. "