هاجمت مجموعة من الضباع ليلاً بلدة أم التوت التابعة ل​مروحين​ الحدودية، حيث تسببت بجرح المواطن ص. س وم. ن. س وابنه القاصر، فيما تسببت في بلدة الزلوطية الحدودية بنفوق بقرة. وتم نقل الجرحى الثلاثة الى أحد ​مستشفيات​ ​بنت جبيل​ ومن ثم الى مقر ​اليونيفيل​ الطبي ومنها ايضا الى مستشفيات ​صيدا​ و​بيروت​ لتلقي العلاج من الجروح وتلقي اللقاح الخاص بمثل هذه الحالات.


وذكر أحد أبناء بلدة الزلوطية، أنه وفور بدء ​الكلاب​ بالنباح خرج الاهالي وطاردوا الضباع وتمكنوا من قتل أحدها. وناشد رؤساء بلديات ومخاتير القرى المجاورة الاهالي اتخاذ الحيطة والحذر لاسيما ليلا لان هناك انواعا من ​الحيوانات​ المفترسة باتت تخرج من اوكارها بحثا عما تاكله.