تناول وزير الأشغال العامة والنقل ​علي حمية​، مع سفير ​تركيا​ في لبنان علي بارش أولسوي، التعاون المشترك القائم في مجال النقل على الصعيدين البري والبحري، لاسيما ما يتعلق منها بنقل البضائع بالشاحنات اللبنانية والتركية بحراً من خلال الخط البحري القائم بين مرفئي ​طرابلس​ وتاشجو في تركيا، لما له من أهمية لصادرات لبنان إلى تركيا أو الى ​العراق​ عن طريق تركيا، إضافة الى الصادرات التركية إلى لبنان.

وشدد الطرفان على اهمية تعزيز وتطوير التعاون والتنسيق في هذا المجال، خاصة ان كل من البلدين لا يفرضا اي رسوم على مرور الشاحنات في اراضي كل منهما، وتطرقا إلى امكانية مساهمة الشركات التركية في إعادة إعمار ​مرفأ بيروت​ عبر مشاريع BOT واعمارالاهراءات في المرفأ، لما للشركات التركية من خبرة واسعة في هذا المجال،.

كما تطرق الجانبان الى موضوع انشاء وتشغيل سكة الحديد وتقديم ما لتركيا من خبرات وإمكانيات متقدمة على هذا الصعيد،
كما أثار الوزير إمكانية قيام تركيا بتقديم معدات سكانر متطورة للكشف على البضائع في المرافئ اللبنانية، ووعد ​السفير التركي​ برفع هذا الطلب للسلطات التركية في انقرة متمنياً الموافقة عليه، وقدم للوزير باسمه وبأسم ​الحكومة التركية​ التعازي لسقوط الشهداء بالامس.