أعلنت لائحة "صحافيون لنقابة حرة"، في بيان لها، أنه "التزاما منا المبدأ الديموقراطي القائم على الاحتكام لصندوق الاقتراع من دون سواه، لاختيار البرنامج الاصلح والاشخاص المؤهلين لتحمّل المسؤولية النقابية، وبعيدا من كل الألاعيب وارتهان القرار النقابي المفترض ان يكون مستقلا لـ"نقابة محرري الصحافة اللبنانية" وتعطيله وارتهانه ومصادرته، على حساب حقوق الصحافيين ومعنوياتهم وموقعيتهم كفاعلين وليس منفعلين، وكقادة رأي حر لبناني لا يقيم وزنا ولا اعتبارا الا للمصلحة النقابية، تحقيقا للمصلحة اللبنانية العليا، تنادينا نحن كمجموعة من الصحافيين المستقلين الاحرار، للتلاقي على برنامج نقابي هادف يحدد المطالب الأساسية لكل صحافي ينشد حماية حقوقه".

وتابع البيان أن "قرارنا بالترشح ينبع من شعور كل صحفي منتسب أم لا الى النقابة، التي مارست طيلة السنوات الماضية سياسة المحاصصة والمحسوبيات، فحصرت تقديماتها ومساعدتها بمجموعات معينة وحجبتها عن كثر هم بأمس الحاجة اليها خصوصاً في الظروف الأخيرة. نريد نقابة تلاحق هموم وقضايا كل صحافي. وبناء على كل ما ذكرناه، ارتأينا ان نشكّل لائحة تحمل اسم "صحافيون لنقابة حرة" ستعمل في حال حيازتها ثقة الزميلات والزملاء الى تحقيق البرنامج الآتي:

اولا: مأسسة النقابة، بحيث تكون كما يجب ان تكون عليه مؤسسة نقابية مهنية مستقلة ذات رسالة سامية وليس نقابة الاشخاص.

ثانيا: العمل الجاد والدؤوب على تحقيق الحلم لكل صحافي بانشاء صندوق تعاضد محرري الصحافة اللبنانية، وفق آلية عملية واقتراح محدد يترجم بمشروع قانون يؤمن المداخيل لهذا الصندوق واستمراريته.

ثالثا: العمل على تأمين الرعاية الصحية التي تليق بالجسم الصحافي، من خلال الركون الى الخيار الانسب من مجموعة خيارات متوافرة.

رابعا: نتعهد أن تكون الانتخابات الحالية آخر انتخابات تجرى بالطرق التقليدية، بحيث سنعمل على انشاء "ميغا سنتر" يوفّر على محرري الصحافة اللبنانية عبء الانتقال من كل انحاء لبنان، والاقتراع الالكتروني من اماكن وجودهم في عملهم او المنزل، عبر توفير برنامج عملي وسهل لاتمام العملية الانتخابية بحيث تصدر النتائج من مقر النقابة فور انتهاء عملية الاقتراع، على أن تكون النقابة هي المقرّ، بعيدا من المقار المستعارة.

خامساً: العمل على وضع قانون يمنع منعاً باتاً سجن الصحافي أو المدير المسؤول لأي سبب يتعلق بممارسته المهنة.

سادساً: التركيز على الدور المهم للمرأة وهو أمر بدا واضحاً في لائحة "صحافيون لنقابة حرة"ونعوّل على دور الشباب في نهضة النقابة وتطويرها.

سابعاً: نتعهد فتح الجدول النقابي وإلغاء الإجتماعات الموسمية للجنة الجدول، بحيث تصبح هذه الإجتماعات دورية، ونلتزم العمل على ضم كل صحافي وإعلامي مستحق إليه".


وختم البيان ان "نحن كلائحة موحدة ومتماسكة نعلن التزامنا تنفيذ ما تعهدناه، وندعو الى أوسع مشاركة في عملية الاقتراع، حتى نفك معاً قيد النقابة ونستعيد دورها المستقل والحر في تأدية رسالتها بعيداً عن أي تبعية".

وتضم لائحة "صحافيون لنقابة حرة" الزميلات والزملاء:

ريما خداج
خليل فليحان
داود رمال
مارلين خليفة
صفاء قره احمد
محمد الضيقة
جاندارك ابي ياغي
قاسم متيرك