اعتبر رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر، لدى زيارته وزير الداخلية والبلديات بسام المولوي، على رأس وفد من اتحاد نقابات عمال ومستخدمي البلديات والعاملين في هيئة ادارة السير والآليات والمركبات، وتم البحث في مطالب العمال وحقوقهم.، أنه "وضعنا معاليه بالواقع الأليم الذي يعيشه العمال والموظفون في كل لبنان، وخصوصا في البلديات وهيئة ادارة السير، وكان معاليه متجاوبا، وتجلى تجاوبه بما حصل من استجابة لمطالب عمال بلديتي طرابلس والميناء. تشكرناه وطالبناه بأن يتضمن المرسوم الذي سيصدر للادارات العامة حول المبالغ الشهرية المقطوعة التي ستعطى لشهرين مع زيادة بدل النقل، كل البلديات وهيئة ادارة السير وكل المؤسسات العامة، وأن يذكر بالمرسوم الذي يجري اعداده بخصوص بدل النقل والمبالغ الشهرية المقطوعة، كما يلحظ عطاءات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وكل العاملين والمياومين في البلديات".


أضاف: "طالبنا بورشة عمل متخصصة للبلديات، في حضوره، والهدف منها توحيد النصوص الخاصة بالبلديات وترعى اصول العمل البلدي، وتطرقنا الى الوضع الامني المتردي، داعين الى الضرب بيد من حديد مع تفاقم التعديات والسرقات. كما نادينا بضرورة معالجة حقوق العاملين في هيئة ادارة السير، والتي لم يتقاضوها ولم يتم وضعها موضع التنفيذ، وطالبنا لهم بحقهم بتعويض النقل وبما يحصل عليه كل موظفي الادارات والمؤسسات العامة، وتمنينا السرعة بتنفيذ القرارات حتى يستفيد منها العامل والمياوم والموظف".

من جهة اخرى التقى مولوي نقيب تجار الفاكهة والخضار سهيل المعبي مع وفد من النقابة، وجرى عرض المطالب التي ترتكز بشكل أساسي على افتتاح سوق الخضار والفاكهة في بيروت وتشغيله في أقرب وقت، خصوصا في ظل الأوضاع الاقتصادية والمالية.