ترأس راعي أبرشية بعلبك الهرمل للروم الملكيين الكاثوليك المطران ​الياس رحال​ قداس عيد القديسة البربارة في كنيسة القديستين بربارة وتقلا في بعلبك.

وأشار في عظته إلى أن "وجود المسيحيين في هذه المنطقة منذ عام 112، والقديسة بربارة قديسة عظيمة وشفيعة لكل أهالي منطقة بعلبك الهرمل، فهي قاومت وصمدت ومنها نستمد القوة والنشاط، فقد علمتنا أن نتحدى بالمحبة لا بالمدفع والرشاش، ومحبتنا يجب أن تكون شاملة تضم الجميع وشعارنا هو اليد باليد والقلب بالقلب، واليد ممدودة لجميع أهالي المنطقة لنبقى نعيش متحابين ونتابع طريقنا بشفاعة الشهيد بربارة، والقلب يتسع للجميع مسلمين ومسيحيين".
وأكد أنه "رغم كل الظروف الإقتصادية والاجتماعية والمعيشية الصعبة، والصحية وخاصة جائحة كورونا وتداعياتها، فهذه الأوضاع القاسية لن تهد عزيمتنا بل سنبقى أقوياء عازمين على تجاوز هذه المحنة".