‏استنكر نقيب أطباء لبنان في بيروت شرف ابو شرف الاعتداء ‏‏بمحاولة الخطف والضرب المبرح الذي ‏تعرض له الطبيب عبد الوهاب اسماعيل امام مستشفى بعلبك الحكومي من قبل عائلة المريضة التي توفيت اثر اصابتها بفيروس كورونا، والتي كان الطبيب عبد الوهاب اسماعيل يعالجها ويتابع حالتها، ‏ طالبا "من الجهات الأمنية والقضائية المختصة ملاحقة المعتدين المعروفة هويتهم بالاسم وإلقاء القبض عليهم وتوقيفهم وإحالتهم الى المحاكمة أمام القضاء المختص لإنزال أشد العقوبات ‏بهم صونا للحق والعدالة وحفاظا ‏على حقوق الاطباء وكرامتهم، خصوصا بعد تفاقم ‏أزمة ‏هجرتهم اخيرا بسبب الأوضاع الاقتصادية والأمنية والصحية التي يعاني منها لبنان".

‏ورأت نقابة الاطباء ان "ما ارتكب بحق العديد من الأطباء لاسيما الطبيب عبد الوهاب اسماعيل يحثنا أكثر من أي وقت مضى على الاصرار على ضرورة إقرار ‏مشاريع القوانين المتعلقة بالحصانة المهنية للطبيب لمنع التعديات عليه وعلى حقوقه وذلك من قبل لجنة‏الادارة والعدل النيابية و‏ليصار الى تصديقها بشكل نهائي من قبل ‏الهيئة ‏العامة لمجلس النواب اللبناني".
واكد ابو شرف ان "|نقابة الاطباء تواصلت مع الجهات المعنية كافة السياسية منها والإدارية والقضائية وتم الاتصال بالمدعي العام الإستئنافي الذي اصدر مذكرة بحث وتحري بحق المعتدين ليصار الى القاء القبض عليهم وتوقيفهم، وستعمد النقابة الى متابعة القضية وملاحقتها وفق الاصول القانونية سعيا للقبض على المعتدين والمسؤولين عن الاعتداء وانزال العقاب بهم خاصة ان هويتهم معروفة احقاقا للحق والعدالة وصونا لمهنة الطب عامة وللجسم الطبي خاصة".