نظم أعضاء الهيئة الإدارية لتجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم MIDEL حفل إطلاق الإتحاد الدولي لرجال وسيدات الأعمال اللبنانيين برئاسة ​فؤاد زمكحل​، وحضور ومشاركة حشد كبير من أهل الصحافة والاعلام، في مطعم لومايون، الأشرفية، بيروت.

وأشار فؤاد زمكحل بإسم مجلس ادارة الاتحاد الدولي إلى أن "العالم واجه خلال السنتين الماضيتين حرباً عالميا ضد الوباء الذي أوقف محركات الإقتصادات في العالم، فيما تحاول كل البلدان إعادة النمو والنهوض، حيث نستطيع أن نُسمي ما شهدناه جميعاً حرباً عالمية ثالثة ضد العدو المجهول المختبيء والخبيث. أما في لبنان، فنُواجه اليوم أكبر أزمة إقتصادية، إجتماعية ومالية في تاريخ البلاد، فالوقت اليوم للإتحاد والتآزر والمشاركة والشراكة، وتمتين العلاقات في ما بين كل رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم، وتضافر الجهود لمواجهة هذه الأزمة الدراماتيكية. فنحن جميعاً في خندق واحد، والهدف موحد، وهو الحفاظ على القطاع الخاص اللبناني، في لبنان وكل أنحاء العالم".
وأضاف "لذا علينا أن نتحد للمواجهة والتغلب على الإستراتيجية المدمرة والممنهجة والمبرمجة التي تضرب كل القطاعات الإنتاجية، من القطاع المالي والنقدي، والصناعي والتجاري، والسياحي والزراعي والخدماتي، وأيضاً العدل والقضاء والإنفتاح على العالم.فعلينا أن نتحد لمواجهة كل خطط عزل لبنان وإقتصاده، فبناء هذا الرابط بين رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم تتخطى كل الحدود، وتكسر سلاسل القيود".
يُشار إلى أن التجمع الدولي لديه شراكات ومذكرات تفاهم عدة نذكر منها، مع كل من غرف التجارة اللبنانية – المكسيكية، واللبنانية البرازيلية، واللبنانية الكندية، واللبنانية الإفريقية، واللبنانية الصينية، واللبنانية الإيفوارية، وإتحاد غرف التجارة والصناعة الباكستانية وتجمعات رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في القارات الخمس.