عمّمت "​المصلحة الوطنية لنهر الليطاني​"، تقريرًا مفصّلًا عن "إنتاج الطّاقة الكهرومائيّة في معاملها في عبد العال وارقش وحلو خلال عام 2021"، أظهر أنّ "الطّاقة المنتجة خلال هذا العام الّتي بلغت 408 ملايين كيلو واط ساعة، إذ بلغت واردات المصلحة من هذا الإنتاج أكثر من 24 مليار ليرة لبنانيّة، مع العلم أنّ هذه الطّاقة تُباع إلى ​مؤسسة كهرباء لبنان​ بسعر 60 ليرة لبنانيّة للكيلو واط ساعة".

وأشار التّقرير إلى أنّ "إنتاج الكيلو واط ساعة من مصادر أخرى، يكلّف الخزينة العامة أكثر من 10 سنتات من الدولار الأميركي، أي أنّ ما حقّقته معامل الليطاني من وفر على الخزينة العامة عام 2021، بلغ أكثر من 40 مليون دولار أميركي"، لافتًا إلى أنّه "على الرّغم من أنّ عام 2021 كان قليل ​الأمطار​ نسبيًّا، إذ ورد إلى ​بحيرة القرعون​ 190 مليون متر مكعّب من المياه، في حين كان المعدّل العام يبلغ 300 مليون متر مكعّب من المياه، فإنّ إنتاج معامل الليطاني كان جيّدًا، وذلك يعود للأسباب التّالية:
1- إنّ إدارة المصلحة الوطنية للنهر تحرص على حسن صيانة وتشغيل معاملها وتجديدها عندما تدعو الحاجة، وفقًا للمعايير الإداريّة والتّقنيّة العالميّة في مجال إنتاج الطاقة الكهرومائية.
2- تفاني وإخلاص المهندسين والفنيّين في معامل الإنتاج والمستخدمين في الإدارة العامّة، في خدمة المصلحة وخدمة المواطن في أصعب الظّروف الّتي مرّت فيها البلاد العام الفائت، ولا سيّما الانهيار الاقتصادي والمالي وتدنّي قيمة رواتبهم وتفشّي جائحة "كورونا" الّتي أصابت العديد منهم، وعلى الرّغم من ذلك فقد تضافرت جهودهم وحافظوا على استمراريّة العمل والإنتاج، لتحويل كلّ قطرة مياه متوفّرة إلى طاقة كهرومائيّة تغذّي شرايين الوطن".

كما عمّمت المصلحة، "عملًا بمبادئ المشاركة والشفافيّة، وبعد انتهاء موسم الري للعام 2021 في مشروع ري ​القاسمية​"، تقريرًا آخر عن "موسم الرّي، يبيّن المساحات المرويّة، كميّات المياه، نوعيّة المزروعات، المساحات المخالفة وعدد المشتركين بالإضافة إلى نوعيّة المياه، علمًا أنّ نسبة الجباية في مشروع ري القاسمية ​رأس العين​ للعام الفائت، بلغت 98% في ظلّ حرص المصلحة على توفير خدمة ​مياه الري​ والصّيانة والنوعيّة والعدالة في التوزيع".