اعلنت قيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن اليوم بدء ضربات جوية ضد اهداف بالعاصمة اليمنية صنعاء استجابة للتهديد والضرورة العسكرية.

ونقلت وكالة الانباء السعودية عن بيان صادر من قيادة التحالف تأكيده "استهداف قيادات حوثية شمالي صنعاء ونشدد هنا على ان الموقف العملياتي يتطلب استمرار الضربات استجابة للضرورة العسكرية".
وعلى صعيد متصل، اعتبر المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العميد الركن تركي المالكي الهجمات العدائية للحوثيين التي تستهدف المدنيين والاعيان المدنية والمنشآت الاقتصادية في كل من السعودية والامارات "جرائم حرب يتوجب محاسبة مرتكبيها".
وقال المالكي في بيان صحفي اوردته وكالة الانباء السعودية "ان الهجمات الحوثية الارهابية الاخيرة تدق ناقوس الخطر لما تمثله من تهديد للامن الاقليمي والدولي".
ووصف المالكي الهجوم على الامارات باستهداف منشآتين اقتصاديتين واستهداف مطار ابوظبي الدولي بثلاث طائرات مسيرة مفخخة تبنته جماعة انصارالله اليمنية بـ"العمل العدائي والجبان"، مؤكدا انه يمثل انتهاك صارخ للقانون الدولي الانساني وقواعده العرفية ويتنافى مع القيم الانسانية بتعمد استهداف المدنيين الابرياء.
واوضح المالكي ان هذا التصعيد والسلوك العدائي من قبل الحوثيين يؤكد تهديد تلك الجماعة وتقويضها للامن الاقليمي والدولي.
واكد ان قيادة القوات المشتركة للتحالف ستتخذ الاجراءات العملياتية اللازمة والضرورية لردع هذه السلوكيات العدائية للحوثيين ضد المدنيين والاعيان المدنية والمنشآت الاقتصادية في السعودية والامارات.