واصل شبان بلدة المغيرية إقليم الخرّوب، لليوم الثاني على التوالي، تحركاتهم الاحتجاجية، على مداخل البلدة، وقطعوا طريق المغيرية - مزبود الرئيسية في منطقة وردة، احتجاجا على "التقنين القاسي في ​التيار الكهربائي​".


وأشاروا إلى أن "البلدة إن كانت تنعم بالكهرباء لأنها تتغذى من معمل بسري، الذي يتم تشغيله على ضغط مياه ​نهر بسري​ والأولي"، مؤكدين "مراجعتهم مرات عدة ​مؤسسة الكهرباء​ وإدارة المعمل، وأنهم لن يقبلوا بهذا الاستهتار والحرمان".

ولفت المحتجون إلى أنهم "مستمرون في تحركاتهم حتى عودة التيار إلى وضعه الطبيعي في البلدة والقرى المجاورة"، داعين "الوزارة إلى تحمل مسؤوليتها تجاه المنطقة التي تضم أربعة معامل إنتاج للكهرباء وتشكو من غياب الكهرباء"، متسائلين:"هل نحن فقط لشم رائحة ​التلوث​ وغيرنا يتمتع بالكهرباء؟."