بدأ الوفد اللبناني القضائي لقائاته في أربيل ضمن جولة له في العراق، برئاسة وزير العدل هنري الخوري وقد لاقى الوفد الذي ضم رئيس مجلس القضاء الاعلى سهيل عبود والامين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير عبد الرحمن الصلح،و لاقى الوفد ترحيبا واستقبالا حارا من قبل وزير العدل في حكومة اقليم كردستان العراق فرست أحمدن ومن المسؤولين السياسيين الذين التقوا الوفد خلال الجولة القضائية المطولة في بلاد الرافدين وكذلك من قبل المسوولين في السلك القضائي، ولاحقا التقى الوفد رئيس الإقليم السيد نيجيرفان بارزاني بمقره وتم التباحث باوضاع البلدين المادية والاقتصادية.

وزار الوفد الزعيم الكردي مسعود بارزاني وجرى الحديث مطولا حول أحداث المنطقة. وفي مقر رئاسة وزراء الإقليم كان اللقاء مع رئيس الوزراء السيد مسرور بارزاني بحضور وزير العدل للاقليم الذي استبقى الوفد على الغذاء وتباحث معه في المشاريع القضائية اللبنانية المقترحة للتعاون بها مع رئيس مجلس القضاء الأعلى لاقليم كردستان العراق عبد الجبار عزيز حسن، وكان تبادل للأفكار بين القضاة ،وقد لاقت الأفكار المقترحة من قبل الوفد اللبناني استحسانا من قبل الحاضرين، والتي من الممكن ان تكون مقدمة لتعاون قضائي بين البلدين المهمة لصالح البلدين".
وأبدى المسؤولون الأكراد ارتياحهم لما بدر من افكار قضائية من قبل الوفد اللبناني وبخاصة تلك المقترحة من قبل رئيس مجلس القضاء الاعلى اللبناني القاضي سهيل عبود لاهميتها ولتقدمها لمصلحة لبنان والعراق ومن بعض تلك المقترحات ارسال بعثات قضائية لبنانية الى العراق لتبادل الافكار القضائية و تواصل مستمر مع القضاء واستمرار الأجتماعات وافكار قضائية اخرى التي ابدى مجلس القضاء اهتماما وتجاوبا للمقترحات كافة، لما فيها تقدما للمسار القضائي في البلدين ولخير القضاء عامة.