أعلن النائب الأول لمندوب ​روسيا​ الدائم لدى ​الأمم المتحدة​، ​دميتري بوليانسكي​، "أننا نشعر بقلق عميق إزاء التقارير المتعلقة بهجمات تنظيم "داعش" الإرهابي الأخيرة شمال شرقي ​سوريا​، والوضع العام في ذلك الجزء من البلاد". مؤكدًا أنه "تم طلب عقد اجتماع ل​مجلس الأمن الدولي​ يوم الخميس".


وأكد بوليانسكي، في حديث للصحفيين، أن "موسكو طلبت عقد اجتماع منفصل، من المتوقع أن يتم خلاله الاستماع إلى تقرير نائب الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس إدارة مكافحة الإرهاب بالمنظمة، ​فلاديمير فورونكوف​، وممثلين آخرين عن الأمانة العامة للأمم المتحدة حول آخر التطورات شمال شرقي سوريا".

وتسبب هجوم لتنظيم "داعش" الإرهابي، في مقتل العشرات، وذلك في عمليتين في ​الحسكة​ السورية و​ديالى​ العراقية، إذ تمكن عدد من المعتقلين من الفرار، حيث تعرض سجن الصناعة الكبير في حي غويران في مدينة الحسكة شمال شرقي سوريا، الذي كان يضم نحو 3 آلاف عنصر من "داعش"، مساء الخميس الماضي.