أقيم اليوم نهار بيئي في ​مرج بسري​، بدعوة من "جمعية الارض" لمناسبة يوم الارض، وفي حضور وزير البيئة ​ناصر ياسين​ وناشطين بيئيين وأبناء القرى المتضررة من مشروع السد من منطقتي ​الشوف​ و​جزين​.


واعتبر ياسين أننا "في خضم أكبر وأعمق أزمة ومن تداعيات هذه الأزمة ​الأمن الغذائي​. نحن نسعى لتأمين الأموال عبر مساعدات وقروض لتأمين ​القمح​، فيجب علينا أن نزرع كل قطعة أرض بهمة الحكومة والمجتمع المدني وأهالي الضيع. أكثرية مشاكلنا حوكمة الإدارة وليست مشاكل حول تأمين ​المياه​. هذا ​المرج​ هو إرث ثقافي وحضاري وبيئي منذ مئات السنين. حلول المشاكل التي يجب تطبيقها بدائل عن كافة ​السدود​ لأن جميع السدود لها مشاكلها".