أشارت المديرية العامة ل​قوى الأمن​ الداخلي- شعبة العلاقات العامّة، إلى أنه "في إطار المتابعة اليومية التي تقوم بها ​شعبة المعلومات​ في ​قوى الامن الداخلي​ لملاحقة المتورطين بعمليات تجارة و​ترويج المخدّرات​ في مختلف المناطق اللبنانية، وبعد أن كثُرَت، في الآونة الأخيرة، عمليات ترويج المواد المخدّرة في محلّة صحراء ​الشويفات​، من قِبَل عصابة يقوم أفرادها -جهاراً- بتوزيع المخدّرات على عددٍ كبيرٍ من المتعاطين، الذين يتوافدون من مختلف المناطق الى أوكار تلك العصابة، باشرت القطعات المختصّة في الشّعبة إجراءاتها الميدانية والاستعلامية لكشف هوية أفراد العصابة وتوقيفهم".

وأوضحت في بلاغ، أنه "بنتيجة الاستقصاءات والتحريّات المكثفة تمكّنت الشّعبة من تحديد هوية كافة أفرادها، وهم كلٌّ من:

– م. أ. (من مواليد عام 1989، لبناني)

– ع. ق. (من مواليد عام 1999، لبناني)

– ع. ج. (من مواليد عام 2000، سوري)

– ع. ع. ر. (من مواليد عام 2004، مصري)

– ع. ع. (من مواليد عام 1999، لبناني)

وهم من ذوي السّمعة السيئة ومن أصحاب السوابق بجرائم مخدّرات وإطلاق نار وسرقة، ويعتبرون من الأشخاص الخطرين".

وأكدت المديرية، أنه "بناء عليه، أعطيت الأوامر للعمل على تحديد مكان تواجدهم ومراقبتهم ليصار إلى توقيفهم بالجرم المشهود. وبتاريخ 22-4-2022، وبعد رصدٍ ومراقبة دقيقة، تمكّنت دوريات من الشعبة من توقيفهم، بالجرم المشهود، في محلّة صحراء الشويفات، أثناء قيامهم بترويج المخدّرات على متن دراجتين آليتَين -إحداهما مسروقة- تم ضبطهما".

وأعلنت أنه "بتفتيشهم والدراجتين جرى ضبط كميّة كبيرة من المخدّرات هي كالتالي:

– 129 ظرفاً تحتوي على مادّة الـ BUZZ EXTRA

– 79 ظرفاً تحتوي على مادّة الـ NAFISH
– 12 ظرفاً تحتوي على مادّة الـ BUZZ NET
– 58 ظرفاً تحتوي على مادة الـ NET EXTRA
– 30 ظرفاً تحتوي على مادة الـ VVIP
– كميّة من ​حشيشة الكيف​ و​الماريجوانا​، مبالغ مالية كبيرة، وهي حصيلة عمليات الترويج، من بينها عملة مزيّفة ومسدس حربي".

ولفتت المديرية، إلى أنه "بالتحقيق معهم، اعترفوا بتأليفهم عصابة لترويج المخدّرات، وأنّهم ينشطون في عمليات التّرويج على متن الدراجتَين المضبوطتَين، كما اعترفوا بتعاطي المخدّرات. أجري المقتضى القانوني بحقّهم، وأودعوا مع المضبوطات المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص".