اجتمع وزير التربية والتعليم العالي، ​عباس الحلبي​، مع مدير وحدة إدارة مخاطر الكوارث في رئاسة مجلس الوزراء زاهي شاهين والسيدة سوسن بو فخر الدين، في حضور مديرة مكتب الوزير رمزة جابر، رئيسة المصلحة الثقافية ​صونيا الخوري​، رئيس دائرة التعليم الأساسي هادي زلزلي والمستشار الإعلامي ألبير شمعون، واطلع منهم على كيفية تنفيذ خطة الإستجابة لمخاطر الكوارث من الحريق والفيضانات والهزات وغيرها، وإبقاء ​المدارس​ قادرة على التعليم، وبحث المجتمعون في دور المدرسة في تأهيل المجتمع من خلال علاقتها بالمجتمع المحلي.


وشدد الحلبي، على "ضرورة شمول المهنيات والمدارس الخاصة في الخطة، واطلع على الوسائل المتاحة للتدريب من خلال اللعبة المعدة لهذه الغاية والمجسمات الكرتونية للشرح إضافة إلى الملف الإلكتروني".

وركز على "العمل داخل الوزارة على تطوير الخطة وتحديثها والمتابعة مع هيئة إدارة مخاطر الكوارث"، مشيرا إلى "ضرورة التنسيق مع ​المركز التربوي للبحوث والإنماء​ على إدخال مفاهيم الإستجابة والحماية ضمن المناهج التربوية التي يتم راهنا العمل على إطارها الوطني، وأيضا من خلال الأنشطة، والتعاون في التدريب وإعداد فريق العمل. واعطى التوجيهات لتوزيع الدليل الإرشادي ورقيا وإلكترونيا على المدارس".