أشار المقرر في اللجنة البطريركية للشؤون الطقسية الأب هاني مطر في كلمة له عن رحيل رئيس عام الرهبانية اللبنانية المارونية السابق الأباتي يوحنا تابت، الى أنّه ناسك "الكلمة" الليتورجيّة ونابش الكنوز الليتورجيّة المارونية عبر الى "ضفّة" ملكوت الآب، الى أرضٍ ميعاده سماء الحب، عبر أبو معهد الليتورجيّة ومؤسسه الى "إسكاتولجيا" الإتحاد بالكامل، وعبر الأباتي يوحنا تابت الراهب والزاهد والعالم الباحث، والأب والصديق المتواضع على نبل وكرامة".

ولفت الاب مطر الى انه "عاد الى وطنه وميراثه، عاد الى البيت الذي تحدث عنه طيلة حياته!. هذا هو يوم فصحه وعبوره وميلاده الروحي، في يوم عيد شفيعه مار يوحنا، وعيد ميلاد "قديسه" مار شربل!".
وأضاف الأب مطر، "تعزيتنا أنّه "أكمل" جهاده حتى النفس الأخير، والرب سيحفظ له اكليل المجد في ملكوته السماوي". وختم قائلاً "ابتي ارقد في سلام حب الثالوث الأقدس".