أكّدت ​كوريا الشمالية​ تسجيل أول إصابة بفيروس "​كورونا​" في البلاد، في حالة وصفتها وسائل الإعلام الحكومية بأنّها "حادثة طوارئ وطنية خطيرة".

واوضحت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية، إنّ الإصابة "تتوافق مع أوميكرون"، وهي نسخة متحوّرة من فيروس كورونا تمتاز بقدرتها العالية على التفشّي.
وتعهّد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون، "التغلّب" على جائحة كوفيد-19 من خلال تطبيق نظام حجر صحّي "طارئ إلى أقصى درجة".
ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن كيم قوله خلال اجتماع طارئ عقده المكتب السياسي، إنّ "الهدف هو القضاء على جذور "الجائحة" في أقصر فترة زمنية ممكنة".
وأضافت الوكالة، أنّ "الزعيم أكّد لنا أنّه بفضل درجة الوعي السياسي العالية التي يتمتّع بها الشعب... سنتغلّب بالتأكيد على حالة الطوارئ وسننجح في مشروع الحجر الصحي الطارئ".