يعبّر مناصرو التيار الوطني الحر في جلساتهم عن تخوف من النتائج المحتملة في انتخابات ​دائرة الشمال الأولى​(عكار)، ويردد هؤلاء "ان الاقتراع حصراً لصالح مرشح التيار الوطني الحر عن المقعد الماروني جيمي جبور، قد يؤدي إلى خسارة مرشحي التيار: النائب أسعد درغام وجبّور معاً، خصوصاً أن المرشح عن المقعد الماروني النائب هادي حبيش سيجذب أصوات سنية ترفع من معدل نتيجته. ويُنقل هنا عن عكّاريين قولهم "إنّ ماكينة امين عام تيار المستقبل أحمد الحريري تنشط لفرض فوز حبيش".

فهل يعني أن تصويت "الوطني الحر" لجبور حصراً، سيؤدي إلى حرمان درغام من الاصوات التفضيلية، التي تسمح له بالفوز، بمواجهة المرشح الارثوذكسي سجيع عطية، ومرشح "القوات" وسام منصور؟
على هذا الاساس، يتوقع العكاريون انفسهم ان يكون فوز لائحة "الوطني الحر" من نصيب المرشح عن المقعد السني محمد يحيى، والمرشح عن المقعد العلوي العلوي حيدر زهرالدين عيسى.