أشار وزير الخارجية التركية، ​مولود جاويش أوغلو​، في حديث حول انضمام ​السويد​ و​فنلندا​ لحلف شمال الأطلسي (​الناتو​)، إلى أن "البلدان يدعمان التنظيمات الإرهابية، لقد كشفنا عن مخاوفنا بشكل واضح، تحدثت مع نظيري من هذين البلدين في ​برلين​، نتفهم مخاوفهم الأمنية، لكن ينبغي تبديد مخاوف تركيا أيضًا".

وأوضح قبل لقائه نظيره الأميركي ​أنتوني بلينكن​ في مقر الأمم المتحدة، أنه "سيتناول مع بلينكن سبل حل الخلافات عن طريق الحوار والدبلوماسية"، وأضاف أن "تركيا تهدف لرفع حجم التجارة مع الولايات المتحدة إلى 100 مليار دولار.

وفيما يخص الحرب الروسية الأوكرانية، أفاد جاويش أوغلو بأن العملية الروسية "أظهرت مرة أخرى أنه يجب على تركيا والولايات المتحدة القيام بتعاون أفضل بصفتهما صديقين وحليفين".