شهدت ولاية إنديانا الأميركية حادث إطلاق نار أدى إلى سقوط عدة مصابين قبل أن يتم نقلهم إلى المستشفى، في أحدث عملية إطلاق نار بالولايات المتحدة التي شهدت مقتل نحو 14 شخصا وعشرات الجرحى خلال عمليات مماثلة في أقل من أسبوعين.

ووقع الحادث، اليوم السبت، بمنطقة إنديانا الشمالية، وتم نقل الضحايا إلى المستشفى باستخدام مركباتهم الخاصة، والمعلومات الأولية تشير إلى أن حالة المصابين لا تزال غير معروفة.

وأوضحت الشرطة أن ربما لا تكون هناك دوافع عمل إجرامي وأن ما حدث نتيجة حدوث مشاجرة بين أشخاص.

وفي وقت سابق اليوم السبت، أعلنت الشرطة الأميركية مقتل شخص وإصابة 8 آخرين في حادث إطلاق نار آخر وقع في حفل كبير جنوبي كاليفورنيا، مشيرة إلى أن الحادث الآخر ليس له دوافع إجرامية تستهدف العامة.

كما شهدت مدينة شيكاغو حادث إطلاق نار يوم الخميس الماضي نتج عنه مقتل شخصين وإصابة 7 آخرين.
ووقع إطلاق نار بمركز للتسوق في مدينة بوفالو بولاية نيويورك الأميركية، السبت الماضي، ونتج عنه مقتل 10 أشخاص، بينما سقط 6 ضحايا في اليوم التالي توفي أحدهم، بحادث إطلاق نار آخر بولاية كاليفورنيا.