أعلنت ​السفارة الفرنسية​، أن "فرنسا تسلم لبنان هبة من 50 باصا لوضعها في خدمة ​اللبنانيين​ في تنقلاتهم"، مشيرة إلى أن "هذه الباصات، التي تولت شركة "CMA CGM" شحنها مجانا، هي تقدمة من مؤسسة le-de-France Mobilités (IDFM)، وبمواكبة من الإدارة المستقلة للنقليات الباريسية "RATP" ومؤسسة "CODATU" للتعاون من أجل تطوير وتحسين النقليات في المدن وضواحيها".


ولفتت في بيان، إلى أن "مجموعة من خمسين باصا، هي تقدمة من فرنسا للبنان، وصلت إلى ​مرفأ بيروت​، اليوم، على متن السفينة المتخصصة "AKNOUL" التابعة لشركة "CMA CGM"، ومع وصول هذه الهبة، يدخل الإتفاق الموقع في 10 آذار الماضي حيز التنفيذ، وهو اتفاق وقعه وزير النقل الفرنسي، جان باتيست دجيباري، ونظيره اللبناني ​علي حمية​، بحضور رئيس مجلس الوزراء ​نجيب ميقاتي​، في الوقت الذي يجتاز فيه لبنان أزمة حادة تؤثر بشدة على قدرة اللبنانيين على التنقل، تأتي هذه الهبة لتلبي حاجة ملحة مع التشجيع على تطوير ​النقل المشترك​ في البلاد، وهي ثمرة جهود بذلتها أطراف عديدة في فرنسا".

وأكدت السفارة، أن "السلطة المنظمة للنقل "le-de-France Mobilités" والإدارة المستقلة للنقليات الباريسية "RATP" قدمتا هذه الباصات، وشركة "CMA CGM [3]" أخذت على عاتقها عملية النقل البري، ثم البحري، بمساندة من وزارة الاقتصاد والمالية والسيادة الصناعية والرقمية، ووزارة أوروبا والشؤون الخارجية ووزارة الإنتقال البيئي والتماسك الإقليمي. أما مؤسسة "CODATU[4]" للتعاون من أجل تطوير وتحسين النقليات في المدن وضواحيها فستواكب السلطات اللبنانية طوال المرحلة التجريبية الخاصة بهذه الهبة".

وأشارت إلى أن "فرنسا ستواصل دعمها للجهود الرامية إلى تنظيم عمليات التنقل في لبنان وهيكلتها، وهي ستبقى إلى جانب شعب لبنان. كما ستظل تدعو إلى القيام بالإصلاحات الملحة والضرورية لنهوض البلاد".